الدرس 4: عالم متقدم وعالم نام

المقدمة:

إلى جانب التفاوت في النمو السكاني تتفاوت بلدان العالم على عدة مستويات اقتصادية واجتماعية. فكيف تُمكّن الخصائص الاقتصادية والاجتماعية من التمييز بين العالم المتقدم والعالم النامي؟

I- المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية لمستوى التقدم:

1. مستوى الثروة : (نصيب الفرد من الناتج الوطني الخام)


تفاوت نصيب الفرد من الناتج الداخلي الخام في العالم

تفاوت كبير بين دول العالم في مستوى الثراء.

2. مؤشر التنمية البشرية:

هـــــو مقيـاس تــــأليفي ( أمل الحياة عند الميلاد – نسبة التمدرس – نسبة الأمية - نصيب الفرد من الناتج الوطني الخام) تتــــــراوح قيمته بين 0 و1 يستعمــــل لقيس درجة تقدم البلدان مثلا تونس 0.712 سنة 2012.

وقد مكن من تقسيم دول العالم إلى 3 مجموعات بارزة :


مستويات النمو البشري في العالم

تميز العالم المتقدم بثرائه ونموه البشري العالي في حين يطغى الفقر وضعف التطور البشري على العالم النامي رغم بعض الاستثناءات.

II- مجال العالم المتقدم ومجال العالم النامي وخصائصهما:

1. مجال العالم المتقدم ومجال العالم النامي:


خريطة التفاوت في التقدم في العالم

خريطة التفاوت في التقدم في العالم

باستثناء أستراليا يمتد العالم المتقدم في النصف الشمالي للأرض في حين يتركز العالم النامي في جزئها الأوسط

2. الخصائص الاقتصادية والاجتماعية للعالم المتقدم:


بعض المؤشرات الاقتصادية والديمغرافية في بعض الدول المتقدمة سنة 2012

تتميز البلدان المتقدمة الرأسمالية بدخل فردي ومؤشر تنمية بشرية مرتفعين كما يتميز أمل الحياة عند الميلاد فيها ونسبة التمدرس بالارتفاع( > 95 %) في المقابل تنخفض نسبة الأمية ونسبة وفيات الرضع بفضل انتشار الخدمات الطبية إلاأن هذا المستوى يتراجع قليلا في البلدان المتقدمة الاشتراكية مثل روسيا.

3. الخصائص الاقتصادية والاجتماعية للعالم النامي:


بعض المؤشرات الاقتصادية والديمغرافية في بعض الدول النامية سنة 2012

تتميز الدول النامية بتفاوت معدل الدخل الفردي فيها نظرا لتفاوت مستوى تطورها الاقتصادي كما يتفاوت مؤشر التنمية البشرية فيها نظرا لأن بعض الدول اهتمت بتوفيرعدة خدمات لمجتمعاتها مما ساعد على ارتفاع أمل الحياة ونسبة التمدرس وتراجع نسبة الأمية ووفيات الرضع مثل كوريا الجنوبية والصين وفي المقابل تعاني الدول الإفريقية جنوب الصحراء مثل التشاد من الفقروضعف الخدمات فترتفع نسبة الأمية ووفيات الرضع مقابل انخفاض نسبة التمدرس وأمل الحياة .

الخاتمة :

إذا كان التفاوت في الثراء والتنمية البشرية دعم التقسيم داخل البلدان المتقدمة إلى بلدان رأسمالية وأخرى إشتراكية فإن التفاوت داخل البلدان النامية أوجد عدة تصنيفات لها . فما هي أصناف البلدان النامية؟


دروس التاريخ

- الدرس 1: ظهور الزراعة والكتابة


- الدرس 2: بلاد الرافدين

- الدرس 2: مصر الفرعونيّة


- الدرس 3: أثينا في العصر الكلاسيكي


- الدرس 4: قرطاج في العهد البوني


- الدرس 5: الصراع بين روما وقرطاج


- الدرس 6: حضارة البلاد التونسية في القرن II م


- الدرس 7: ظهور الإسلام وانتشاره


- الدرس 8:الحضارة العربية الإسلامية في أوج ازدهارها


- الدرس 9: بلاد المغرب والأندلس

أسئلة موضوعيّة في التاريخ

- الدرس 1: ظهور الزراعة والكتابة: أم


- الدرس 2: بلاد الرافدين: أم

- الدرس 2: مصر الفرعونيّة: أم


- الدرس 3: أثينا في العصر الكلاسيكي: أم


- الدرس 4: قرطاج في العهد البوني: أم


- الدرس 5: الصراع بين روما وقرطاج: أم


- الدرس 6: حضارة البلاد التونسية في القرن II م: أم


- الدرس 7: ظهور الإسلام وانتشاره: أم


- الدرس 8:الحضارة العربية الإسلامية في أوج ازدهارها: أم


- الدرس 9: بلاد المغرب والأندلس: أم

أسئلة تأليفيّة في التاريخ

- الدرس 1: ظهور الزراعة والكتابة: أت


- الدرس 2: بلاد الرافدين: أت

- الدرس 2: مصر الفرعونيّة: أت


- الدرس 3: أثينا في العصر الكلاسيكي: أت


- الدرس 4: قرطاج في العهد البوني: أت


- الدرس 5: الصراع بين روما وقرطاج: أت


- الدرس 6: حضارة البلاد التونسية في القرن II م: أت


- الدرس 7: ظهور الإسلام وانتشاره: أت


- الدرس 8:الحضارة العربية الإسلامية في أوج ازدهارها: أت


- الدرس 9: بلاد المغرب والأندلس: أت